حالة من الحــ،،ـزن خيمت على متابعي الدكتور مبروك عطية أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر الشريف، بعدما أعلن عن بتـــ،ــــر إصبع قد،مه، بعد إجر،اء عم،لية جر،احية خلال الأيام الماضية.

وفي أول تعليق للدكتور مبروك عطية، عن عمليته الجر/احية، كتب عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «اللهم اجعل ما أ،مته منى شفيعا لما أبقيته حيا، اللهم إن قط،عة منى سبقتنى إلى القــ،ــــبر فاجعله لها واسعا واجعلها سابقة لي إلى جنتك بحق صبرى واحتسابى وكامل رضاي».

واستطــ،ـــــرد «عطية» حديثه: «ومن شعري فى رثاء إصبعي، أصلى عليه وأدعو الذى له كل شيء وما لي شيء، أراني أبكي وحق البكا، فبعضى ميـــ،ـــت وبعضي حي».

وتفاعل متابعو «عطية» مع منشوره المتداول، حيث تخطى حاجز الـ4 آلاف تفاعل خلال ساعة فقط من نشره، وسط دعوات المتابعين بالشفاء، له، حيث علق حساب يدعى «حبيبة الرحمن»: «أسال الله العظيم رب العرش العظيم شفاء لك لا يغادر سقما وصبرا جميلا وعوضا ينسيك ما أخذ منك وفضلا من الله ورضوانا»، وعلقت «يارا محمد»، قائلة: «شفاك الله وعافاك وأتم نعمة الصحة والعافية وطول العمـــ،ـر يارب العالمين».

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *