تحتفل اليوم الفنانة الكبيرة بثينة رشوان بعيد ميلادها الـ٤٧ حيث إنها من مواليد مثل هذا اليوم من عام ١٩٧٢، وتخرجت في معهد علوم الإدارة والحاسب الآلي.
والد الفنانة بثينة رشوان هو الفنان مصطفي رشوان والذي شجعها علي دخول عالم الفن منذ الصغر، وانحصرت أدوار والدها بين أدوار: القاضي – المحامي – الضابط – الطبيب، وقد م قرابة 150 عملًا، أه مها: “السادة الرجال، المشا غبات الثلاثة، الخرتيت”.

بدأت مشوارها الفني من خلال الإعلانات وهي طفلة، وقدمت أكثر من إعلان، واكتشفها المؤلف والمخرج السينمائي رضوان الكاشف، في فيلم “ليه يا بنفسج” عام 1993.
شاركت في البداية بعدة أعمال تحت اسم “بوسي رشوان”، وقد مت بثينة رشوان، عددا من الأعمال المهـــ.ـــمة منها مسلسل “شرف فتح الباب”، مسلسل “ولاد السيدة”، ومسلسل “أولاد الحلال”، وغيرها.

شاركت وهي طفلة في فيلم “حكمت المحكمة” ببطولة فريد شوقي وليلي طاهر وماجدة الخطيب.

انتشرت حولها لفترة شائعة أنها ابنة الفنان الكبير رشوان توفيق إلا أنها نفت الأم ر أكثر من م رة.

شاركت في عدد من المسلسلات المهمة منها “الدوائر المغلقة”، “قصة مدينة”، “عظمة يا ست”، “هوانم جاردن سيتي”، وآخر أعمالها مشاركتها في مسلسل “ولاد السيدة” بدور جاكلين.

في عام 2009 تعرضت لس رقة مشغولاتها الذهبية، و تزوجت أربع م رات، ولديها 4 أبناء ه م عمر 24 سنة، ودنيا 19 وكريم 16 وبوسي 8 سنوات.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *