رحـ.ـيل الفنان الكوميدي الكبير إبراهيم سعـ.ـفان.

والذي رحـ.ــل عن عالـ.ـمنا عن عمـ.ـر يناهـ.ـز 58 عامًا، بعدما تـ.ـرك عد دًا من الأعمال المسـ.ــرحية والسينمائية والتليفزيونية.

جعـ.ـلته واحدًا من أشـ.ـهر نجـ.ـوم الكوميديا، على الرغـ.ـم من أنه لم يحـ.ـظ بدور البطولة المُطــ.ـلقة في أي عمـ.ـل.

ونستعـ.ـرض في السـ.ـطور التالية، معلـ.ـومـ.ـات عن الفنان الراحــ.ـل، صـ.ـرح لها نجـ.ـله محـ.ـمد في حوار تليفزيوني قديـ.ـم..

– من مواليد 13 سبتمبر 1924، بمدينة شبــ.ــين الكـ.ـوم، محافظة المنوفية.

– التحـ.ـق بكلية الشـ.ـريعة جامعة الأزهـ.ـر، بناء على ر غبة والده، وبعـ.ـدها تقد م للدراسـ.ـة بالمعـ.ـهد العالي للفنون المسـ.ـرحية عام 1951.

– التحـ.ـق بفر قة نجـ.ـيب الريحاني المسـ.ـرحية، وظل عضوا بالفر قة حتى وفـ.ـاته.

– أثنـ.ـاء دراسته بالمعهد الد يني، كان يمثل ويــ.ـخر ج عدد من المسـ.ـرحيات، مما أثــ.ـار حفـ.ـيظة زمـ.ـلائه بالمعهد الد يني، ولكـ.ـنه أقنعــ.ـهم في النهــ.ــاية أن الفن رسالة.

– نجـ.ـله الأصغـ.ـر “محمد” عاز ف قا نون بدار الأوبرا المصرية.

– من أهـ.ـم أعماله “30 يوم في السـ.ــجـ.ـن”، مسـ.ـرحية “الد بور”، “أونكل زيزو حبيبي”، “مذكـ.ـرات الآنسة منال”، “سـ.ـفـ.ــاح النـ ـساء”، “ميـ.ـر امـ.ـار”، “أز مة سـ.ـكن”.

– اشتـ.ـهر بأ داء شخـ ـصية المحـ ـامي، وصـ.ـنفه بعض النقـ ـاد أنه من أفضـ.ـل 10 ممثلين جـ.ـسـ ـدوا هذه الشخـ ـصية، ولقـ.ـبه البعض ب”المحـ ـامي الفـ.ـصـ ـيح”.

– أكـ.ـد نجـ.ـله محمد أنه لم يشـ ـاهد أي عمل من أعماله، ما عدا مسلسل “عاشـ.ـق الربـ ـابة”، الذي كان يعتبره أهـ.ـم عمـ.ـل في مشـ ـواره الفني، وكان يحب هذا العـ.ـمـ.ـل كثيرا.

– كان إبراهيم سعفان شخصية صـ.ـار مة وحـ.ـاز مة للغاـ ـية مع أبنائه.

– من أقرب أصدقائه سيد زيان، فريد شوقي، مظـ ـهر أبو النجا، ـ.ــ.ـضياء الميرغني.

– كان يعتبر المســ.ــرح هو بيته الأول، ويعتبر أن العمـ.ـل بالمسـ.ـرح هو أساس النجـ.ـاح لأي فنان.

طـ.ـلبه الشاعر عبـ ـد الرحمن الخميسي، من أجل تعليم “السندريلا” سعاد حسني القـ.ـراءة والكتابة.

وذلك لأنها لم تلتـ.ـحق بمدارس نظـ.ـا مية بسـ ـبب ظـ.ـروفها العـ.ـائلية، إذ ساعـ.ـدها “سعـ.ـفان” على التعـ.ـلم في 6 أشـ.ـهر بما يعـ.ـادل درجة طـ.ـالب في الإعـ ـدادية.

– من أصــ.ــعب المـ ـواقف التي مـ.ـرت في حيـ ـاته، وفـ ـاة 4 من أبنائه في عام واحد، إذ تـ.ـو في 3 أولاد وفـ ـتاة بسـ ـبب إصا بتهـ.ـم بالجـ.ـفـ ـاف.

وبعد ما أنجـ ـبت زوجته مـ ـرة أخـ ـرى أطـ ـلق على المولودة الجديدة اسم “ر ضا”، وبعد ها أنجـ.ـب 4 أبناء آخرين.

– تو في الفنان الكبير في 4 سبتمبر 1982، أثناء توا جده بإمـ ـارة عجـ.ـمان الإماراتية لتصوير أحد المشاهد، عـ.ـقب تعـ ـرضه لأز مة قلـ ـبية حـ ـادة.

المصدر مصراوي

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *