إنطلقت الفنانة المصرية ​أميرة فتحي​ من الإعلانات، وإشتهرت بعد ظهورها في كليب “إفرض”، للفنان المصري حكيم، كما جسدّت دور “أمنية”، التي أحبها الممثل المصري ​طارق لطفي​، في فيلم “​صعيدي في الجامعة الأميركية​”، لتنطلق منها إلى بطولة الأعمال الفنية.

وعلى الرغم من مواهبها المتعددة، إلا أن أعمالها الفنية لم تتجاوز الـ40 عملاً.

أميرة فتحي أحمد، من مواليد 28 ديسمبر عام 1974، وتخرّجت في كلية السياحة والفنادق، قسم الإرشاد السياحي، وتزوجت من المنتج وائل حب، وأنجبت منه إبنتين هما “مليكة”، التي توفيت في عامها الثاني، و”جويرية”، وفي عام 2009 إنفصلت عن زوجها لمدة يومين فقط.

بدأت حياتها الفنية عارضة أزياء ثم موديل إعلانات، وإختارها المخرج علي بدرخان للظهور موديل في كليب أغنية “إفرض” لحكيم، ما جعلها تنال شهرة كبيرة في منتصف التسعينيات، تسببت في دخولها مجال الفن.

أعمالها السينمائية والتلفزيونية

أول أدوارها السينمائية عام 1998، من خلال فيلمي “بيتزا بيتزا” و”صعيدي في الجامعة الأميركية”، وتعتبرأميرة فتحي أن دخولها المجال الفني جاء عن طريق “الصدفة”، وخاضت دور البطولة في فيلمي “فرقة بنات وبس” عام 2000، و”اللبيس” عام 2001، الذي أنتجه زوجها.

ومن أعمالها السينمائية أيضاً، “الكافير”، “بهاريز”، “لو كان ده حلم”، “بحبك وبمـ ـو ت فيك”، “فرقة 16 إجرام”، “ظاظا”، “صباحو كـ ـدب”، “​علاقات خاصة​”، “​حين ميسرة​”.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *