استعادت نجوى فؤاد ذكريات بداية عملها كراقصة وكيف استقبلت ذلك الأمــــ،ـــــر رغ،م صغر سنها حينئذ، وقالت: “والله العظيم.. والله على ما أقول شهيد.. كان عمــــ،ـــري 10 سنوات ورأيت نفسي في المنام أعمل راقصة”.

وأضافت نجوى فؤاد: “رأيت نفسي في السماء ولابسة بدلة بيضاء فيها نجوم ألوان، كنت أرتدي بدلة رقص مثل بدل سامية جمال ونعيمة عاطف وكنت طايرة في الجو”.

وأضافت نجوى فؤاد خلال حوارها في برنامج “خط أحمر” الذي يقد،مه الإعلامي محمد موسى، على قناة “الحدث اليوم”: “كنت أتقاضى 150 قرشًا في الفرح، ولا يوجد شيء في تاريخي يدعو للخجل فالجمهور يعلم عني كل شيء في حياتي”، لافتة إلى أنها تركت الإسكندرية واتجهت إلى القاهرة وعمــــ،ــــرها 13 سنة للعمل تليفونست بأجر يصل إلى 5 جنيهات حينها في مكتب عرابي وكيل الفنانين المعروف في القاهرة في ذلك الوقت.

وتابعت نجوى فؤاد، أنها رفـــــــ،ضت تقديم سيرتها الذاتية في عمل درامي، مؤكدة أن حياتها الشخصية خط أحمر، لأن هناك بعض الأحداث تريد الاحتفاظ بها دون تداولها في وسائل الإعلام المختلفة أو بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *