عشرون عامًا مـ.ـرت على عـ.ـرض مسلسل «لن أعيش في جلباب أبي» والتي اشتهـ.ـر فيها دور المعلم إبراهيم سـ.ـردينة ، ذلك العمل الذي رسـ ـخ في أذهـ.ـان الجميع فهو العـ.ـمـ.ـل المفضل لدى مواليد التسعينات.

ومن بين أبـ.ـرز شخصيات العمل الدرامي «لن أعيش في جلباب أبي»، ألا وهي شخصية «المعلم إبراهيم سـ.ـردينة»، والتي جـ.ـسـ.ـدها الفنان عبدالرحمن أبو زهرة.

وبقصد أو بدون قصـ ـد تسببــت شخصية «المعلم إبراهيم سـ.ـردينة» في أن يكون مسـ.ـلسل «لن أعيش في جلباب أبي» رقم واحد في ترند مواقع التواصل المختلفة، حيث يقوـ.ـم العديد من رواد السوشيال بنشر حِـ.ـكَـ.ـم المعلم «إبراهيم سـ.ـردينة» مع صور له، وهو يـ.ـدخـ.ـن الشيـ.ـشة بشكل سـ ـاخـ.ـر.

وبالرغـ.ـم من مرور طول هذه الفترة إلا أن هناك سـ.ـر عن شخصية «المعلم إبراهيم سردينة» لم يُكـ ـشف إلا مؤخـ ـرًا، فقد تـ.ـم إسـ.ـناد الدور للفنان عبدالرحمن أبو زهرة بعد رفـ ـض فنان أخـ.ـر القيام بالدور.

وقال الكاتب بلال فضل خلال تقد يمـ.ـه إحدى خلقات برنامج «الموهوبين في الأرض»، والذي يُذاع عبر فضائية «العربي»: «عم حسن حسني في فترة التمانينات قـ ـدم أدوار كتير ما كانش راضـ ـي عنها، ولكن كان عارف إن الدنيا بتلعـ ـب معاه لعبه إنه ما يضمنش إيه اللي ممكن بحصل لو اعـ ـتذر».

وأضاف بلال فضل: «فعلًا لما بدأ ضـ ـغـ ـط الشغـ.ـل يـ ـزـيـ ـد عليه، طلب زيادة أجـ ـره في التليفزيون لما عـ ـرضـ ـو عليه دور المعلم إبراهيم سـ.ـردينة في لن أعـ ـيش في جلباب أبي فبـ.ـدلوه للفنان عبدالرحمن أبو زهرة، ولما الدور نجـ ـح بشكل خـ.ـلاه يندم، بدا يوافق على أي شـ ـغل يجي له طالما قادر يعمـ.ـله ويوفق المواعيد».

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *