فيلم «أبي فو ق الشجرة» هو آخـ،ـر أفلام المطـ،ـر ب الرا حـ،ـل عبدالحليم حافظ، وهو من إنـ،ـتاج 1969، الفـ،ـيلم يعـ،ـد من أكثـ،ـر الأفـ،ـلام الأثـ،ـارة للجـ،ـدل، واسـ،ـتمـ،ـر عـ،ـرـ،ـضه في السينما “54 أسبـ،ـوعًا”، ولم تكـ،ـن إثـ،ـار ة الجـ،ـدل عـ،ـقـ،ـب عـ،ـر ض الفيلم على شاشات السينما وفقط، وإنما ما قبل عـ،ـر ضه أيضا فـ،ـدورا النـ،ـجـ،ـمـ،ـتين في الفيلم والذين لعبـ،ـتهـ،ـمـ،ـا كل من نادية لطفي وميرفت أمين كان من المفتـ،ـر ض أن تلـ،ـعبـ،ـاهـ،ـما نجمتان أخـ،ـريان، وخا صة دور الفنانة ميـ،ـرفت أمين.

 

في البداية كان مـ،ـر شـ،ـحا لبطولة الفيلم أمام عبدالحليم حافظ، الفنانة نـ،ـجـ،ـلاء فـ،ـتحـ،ــ،ـي، وجـ،ـاء تر شيـ،ـحها من قبل العندليب الأسـ،ـمـ،ـر نفـ،ـسه، فقـ،ـد كان صـ،ـديـ،ـقًا مـ،ـقـ،ـر بًا للعائلة، وهو من رأى فيها و جـ،ـهًا يصـ،ـلـ،ـح للعمـ،ـل في السينما، ونصـ،ـحـ،ـها ونـ،ـصـ،ـح أسـ،ـرتها بذلك، وبالفعل عقـ،ـب موافقة الأسـ،ـرة وبعد ما أد ت نجـ،ـلاء فتحي بعض الأدوار الصـ،ـغيرة، عـ،ـر ض عليها عبدالحليم حافظ مشـ،ـار كته بطولة فيلم أبي فوق الشـ،ـجـ،ـرة، رفـ،ـضـ،ـت المشاركة في العمـ،ـل لأنه كان قد عـ،ـر ض عليها بطولة فيلم ” أفـ،ـراح” أمام حـ،ـسـ،ـن يوسف، ليغـ،ـضـ،ـب منها وطالـ،ـبها بفـ،ـسـ،ـخ تعـ،ـا قـ،ـدها مع المنتج رمـ،ـسـ،ـيـ،ـس نجيب لكنها أصـ،ـر ت على إكمـ،ـال الفيلم فتـ،ـحـ،ــ،ـول الأمر لقـ،ـطـ،ـيعة استـ،ـمـ،ـرت لسنوات قبل أن يتم الصـ،ـلـ،ـح بينـ،ـهـ،ـما مـ،ـرة أخـ،ـرى قبل فترة قـ،ـصيـ،ـرة من ر حـ،ـيل عبدالحليم حافظ.

كما رُ شـ،ـحت الفـ،ـنانة زيـ،ـزي مصطـ،ـفى لبطولة الفيلم بدلا من نجـ،ـلاء فتحي لكنها رفـ،ـضـ،ـت العمـ،ـل لأنها تز وجـ،ـت وسـ،ـتسـ،ـافر مع زوجها ليسـ،ـتـ،ـقـ،ـر الأمـ،ـر على الفنانة ميرفت أمين والتي ر شـ،ـحـ،ـها المـ،ـصـ،ـور وحيد فريد والذي كان قد شـ،ـاهدها في فيلم مع الفنان أحمد مـ،ــ،ـظـ،ـهر، ولم يكـ،ـن الفيلم قد عـ،ـرض في ذلك الوقت، ليصـ،ـبح أبى فوق الشجرة نقـ،ـطـ،ـة انطـ،ـلاق في حـ،ـياة ميرفت أميـ،ـن.

بينما اعـ،ـتذر ت الفنانة هنـ،ـد ر سـ،ـتم أيضًا عن الدور الذي لعـ،ـبته الفنانة نادية لـ،ـطـ،ــ،ـفـ،ـي، لعـ،ـدة أسـ،ـباب أولها أنها أد ت دو ر راقـ،ـصـ،ـة في فيلم شفيقة القـ،ـبطـ،ـية قبل فتـ،ـرة قـ،ـصـ،ـيرة من عـ،ـرض فيلم أبي فو ق الشـ،ـجـ،ـرة عليها، فخـ،ـشيـ،ـت من تأ د ية دور قـ،ـر يب وأن يقال إنها تكـ،ـرر نفسها، كما أن المخـ،ـر ج عـ،ـرض عليها تعـ،ـديل بعض المـ،ـشـ،ـاهد التي اعـ،ـتر ضـ،ـت عليها في السيناريو، كما اعـ،ـترضـ،ـت هـ،ـند رسـ،ـتم على عدد القـ،ـبلات التي قيل إنها و صـ،ـلـ،ـت لـ70 قبلة، كما اعتـ،ـر ضـ،ـت أيضُا على الأجـ،ـر الذي عـ،ـرض عليها من شـ،ـركة صـ،ـوت الفن.

وفي أحد اللقاءات التلفزيونية قالت ميرفت امين: “لم أفكـ،ـر في الفيلم ولا في الد ور كان كل ما يـ،ـشغـ،ـل بالي حـ،ـينما طـ،ـلبـ،ـوني للذهاب إلى الاستوديو ان أقا بل عبدالحليم حافـ،ـظ دو ن الاهـ،ـتمـ،ـام بأي شيء آخـ،ـر كنت را يحة أبـ،ـص لعبد الحليم وبس، وبالتأكيد فر حـ،ـت لما عـ،ـر فت إني هكون قـ،ـدامه في الفيلم وحـ،ـصـ،ـل الأعـ،ـظـ،ـم من كده إن الناس حبـ،ـتني لما غـ،ـنالي عبدالحليم يا خـ،ـلـ،ـي القـ،ـلب”.

 

المصدر : كل النجوم

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *