تعـ،ـرضت الرا قـ،ـصـ،ـة فيفـ،ـي عبده لانتـ،ـقادات لاذ عـ،ـة من قِـ،ـبل متـ،ـابـ،ـعيها عبـ،ـر حـ،ـسـ،ـابها الشـ،ـخـ،ـصـ،ـي على مو قع تـ،ـبادل الصور والفيديوهات «إنستـ،ـجـ،ـرام»، بسـ،ـبب أحد ث ظـ،ـهور لها، إذ نشـ،ـرت صورة لها بملـ،ـابس صيـ،ـفية، مـ،ـر تـ،ـدية سـ،ـترة وهوت شـ،ـورت من السـ،ـتان والأورجانزا، باللون الأصـ،ـفـ،ـر على إحـ،ـدى شواطئ البحـ،ـار، عقـ،ـب تعـ،ـافيها من وعـ،ـكتـ،ـها الصـ،ـحية الشـ،ـديدة، التي ظـ،ـلت على اثـ،ـرها في المسـ،ـتشـ،ـفى.

وسـ،ـر عان ما تفـ،ـاعل المـ،ـتاعـ،ـبين مع الصورة، منتـ،ـقـ،ـدين الملاـ،ـبس الجـ،ـر يئة التي ظـ،ـهـ،ـرت بها، معـ،ـلـ،ـقين: «ده انتي مبـ،ـتخـ،ـديـ،ـش أي عـ،ـظه من اللي بيحـ،ـصل حـ،ـواليـ،ـكي، هتـ،ـقـ،ـابلـ،ـي ربك إزا ي قـ،ـوليـ،ـلي»، «كنـ،ـتـ،ـي في اخـ،ـتـ،ـبار ومـ،ـحـ،ـنة وسـ،ـقـ،ـطـ،ـي فيه.. ربنا اداكـ،ـي فـ،ـر صـ،ـة تانية.. برافـ،ـو بقا ضـ،ـيعيـ،ـها».

 

المصدر : هن

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *