ما ز ال الجمـ،ـيع يتسـ،ـاءل عن حـ،ـالة الفنانة المصرية دلال عبد العزيز، القا بعة في مستـ،ـشـ،ـفى العـ،ـز ل منذ منذ أكـ،ـثر من 40 يوما، تصـ،ـا رع تدا عـ،ـيات  كـ،ـور ونا، حيث تسـ،ـتلـ،ـز م حـ،ـالتها في الوقت الحالـ،ـي الحـ،ـصول على جـ،ـر عات أكـ،ـسجـ،ـين كبيرة.

ومنذ و فـ،ـاة زوجها الفنان سمير غـ،ـانـ،ـم وهي لا تعـ،ـلـ،ـم ما حـ،ـدث له، إذ تحـ،ـاول العائلة بشتـ،ـى الطـ،ـر ق إيـ،ـهامـ،ـها بأنه بخير و في انتـ،ـظـ،ـار تـ،ـعـ،ـافـ،ـيها.
بـ،ـدورها، نـ،ـشـ،ـرت إيمـ،ـي سمير غـ،ـانـ،ـم صورة عبر حـ،ـسابها على خاصية “قصـ،ـص إنستـ،ـغـ،ـرام”، للافتة معـ،ـلـ،ـقة على باب غـ،ـرفة أمها، كتب عليها “المـ،ـر يـ،ـضة لا تعـ،ـلـ،ـم أي شيء عن زوجها”.

ووضـ،ـعـ،ـت تلك الرسـ،ـالة لتـ،ـنـ،ـبيه كل من يتعـ،ـامـ،ـل معها من المـ،ـمـ،ـرضيـ،ـن أو الأطباء، لوجـ،ـوب عـ،ـدـ،ـم إبـ،ـلاغـ،ـها بو فـ،ـاة زوجـ،ـها بالخـ،ـطـ،ـأ، أو تقديم التعا ز ي لها.

كما اكتـ،ـفت ايمـ،ـي بالتـ،ـعليق على الصـ،ـورة قاـ،ـئلة “يا رب” .

كذلك نشـ،ـرت أيضاً، صـ،ـورة أخرى، تجـ،ـمـ،ــ،ـع والدها بوالدتها، وكتبـ،ـت “بـ،ـحبـ،ـكوا أوي وربنا معانا.. ربنا كبير”.

يشـ،ـار إلى أن دلال عبد العزيز تخـ،ـو ض مـ،ـر حـ،ـلة طبية تعـ،ـرف باسـ،ـم “أعـ،ـرا ض ما بعد كو رو نا”، وهي حـ،ـالة صـ،ـحيـ،ـة ليـ،ـس لها عـ،ـلاج مـ،ـحـ،ـدد، وإنما تـ،ـعـ،ـتمـ،ـد على منـ،ـح المـ،ـريض أد وية لمـ،ـحـ،ـاولة مساعدة جـ،ـسـ،ـده كي يـ،ـسـ،ـترد صـ،ـحـ،ـته وعا فـ،ـيته.

 

المصدر: العربية نت

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *