هالة فؤاد.. ابنة مخـ،ـر ج كبير شـ،ـار كـ،ـت في أعـ،ـمـ،ـال، وهي لا تز ال طـ،ـفلة في عـ،ـمـ،ـر العـ،ـامين، ثم بدأت مشـ،ـوارها الفني دو ن الاعـ،ـتـ،ـماد على مسـ،ـاعدة والدها، صاحـ،ـبة الو جه البـ،ـر يء، التي أحبها أحمد ز كـ،ـي من أول نظـ،ـرة، ثم واجـ،ـهـ،ـت تـ،ـزّ مته وغـ،ـيرته التي أد ت لانفـ،ـصـ،ـالهـ،ـما بعد إصـ،ـراره على اعتـ،ـز الها وإصـ،ـرارها على الر فـ،ـض، إلا أنها ر غـ،ـم ذلك لم تُقد م سـ،ـوى 24 عـ،ـمـ،ـلًا، واعـ،ـتـ،ـز لت بالفـ،ـعل، وارتـ،ـدت الحـ،ـجـ،ـاب، ثم أُصـ،ـيبت بسـ،ـر طـ،ـان الـ،ـر ئة، ومـ،ـرّت بأز مـ،ـات نفـ،ـسـ،ـية ومـ،ـر ضـ،ـية انتهـ،ـت بر حـ،ـيلها، تـ،ـاركةً من ور ائها نـ،ـو بة اكتـ،ـئاب حـ،ـادة للنـ،ـمـ،ـر الأـ،ـسـ،ـود انتـ،ـهـ،ـت بـ،ـر حـ،ـيله هو الآخـ،ـر.

النـ،ـشـ،ـأة


ولـ،ـدت في يوم 26 مارس 1958، ابنة المخـ،ـر ج الرا حـ،ـل أحمد فؤـ،ـاد، وحـ،ـازت على در جـ،ــ،ـة البـ،ـكالـ،ـوريـ،ـوس من كلية التجـ،ـارة سنة 1979، واـ،ـشـ،ـتر كـ،ـت في أعمال فنـ،ـية، وهي لا تـ،ـزا ل طـ،ـفلة، حيث ظـ،ـهـ،ـرت لأول مرة من خلال فيلم “العـ،ــ،ـاشقة” عام 1960، وهي ابنة العا مين، ثم شاركت كذلك في فيلم “إجـ،ـازة بالعـ،ـافية” عام 1966، ثم فيـ،ـلـ،ـمي “رجال فـ،ـي المـ،ـصـ،ـيدة” عام 1971، و”الإنسـ،ـان وا لآلـ،ـة” عام 1973.

المشوار الفني

أثنـ،ـاء دراـ،ـسـ،ـتها الجـ،ـامـ،ـعية، اشتـ،ـركـ،ـت مع المخـ،ـر ج عاطف سـ،ـالم في فيلـ،ـم “عـ،ـاصـ،ـفة من د مـ،ـوع” عام 1979، وأصـ،ـبح هذا الدور بـ،ـمـ،ـثابة تذ كـ،ـرتها الذ هـ،ـبية لعالم الفن، لتـ،ـأخـ،ـذ عليه جـ،ـائـ،ـزيتين الأولى من جـ،ـمـ،ـعية الفيلم، والثانية من المجلس الأعلى للثقـ،ـافة، ثم شـ،ـاركـ،ـت في عدد من الأعمـ،ـال بلـ،ـغـ،ـت 24 عمـ،ـلًا على مدار 3 عقـ،ـود تالـ،ـية، وعُـ،ـر فت بأدوارهـ،ـا الممـ،ـيزة لما تتـ،ـمـ،ـتع به من و جه بر يء، ومن أهـ،ـم أفلامـ،ـها السينـ،ـمائية، “عشـ،ـمـ،ـاوي، الأوـ،ـبا ش، السـ،ـاـ،ـدة الرجال، حـ،ـار ة الطيـ،ـبـ،ـين، شـ،ـقـ،ـاوة في السـ،ـبعين، حـ،ـارة الـ،ـجـ،ـوهـ،ـري، البنت اللي قالت لا، الـ،ــ،ـحـ،ـد ق يفـ،ـهـ،ـم، مين يجـ،ـنن مين، وسـ،ـجـ،ـن بلا قـ،ـضبـ،ـان”، وآخـ،ـر أعمـ،ـالها “اللعـ،ـب مع الشيـ،ـاطيـ،ـن” عام 1991، ومن أعمالـ،ـها التليفزيونية: “رجـ،ـال في المـ،ـصـ،ـيدة، رحـ،ـلة في نـ،ـفوس البشـ،ـر، ثمـ،ـن الخـ،ـوف”، ومن مسـ،ـرحـ،ـياتها: “أولاد الشـ،ـوارع”، و”فوا زيـ،ـر المنـ،ـاسبـ،ـات” مع يحيـ،ـى الفـ،ـخـ،ـراني وصـ،ـابرين.

حـ،ـب أحمد زكي

تعـ،ـرـ،ـفـ،ـت على الرا حـ،ـل أحمد زكي أثنـ،ـاء أد ائها لأـ،ـحد الأدوار في مسلسل “الر جـ،ـل الذي فقـ،ـد ذاكـ،ـرته مـ،ـرتين” بداية الثمـ،ـانيـ،ـنيات، وجـ،ـمعـ،ـهـ،ـما حب من أول نـ،ـظـ،ـرة، حـ،ـسـ،ـب ز كـ،ـي في أحد حواراته القـ،ـديـ،ـمة، وفي عام 1983، جـ،ـمـ،ـعت حديقة مـ،ـنز ل والدها المـ،ـخـ،ـ ر ج أحمد فؤاد، بين نجـ،ـلته وشقـ،ـيقها “هشام” والنـ،ـمـ،ـر الأـ،ـسـ،ـود، وتطـ،ـر ق الحـ،ـديث إلى مو اـ،ـضيـ،ـع ـ،ـعـ،ـدة، وفـ،ـجـ،ـأة ودو ن مقـ،ـد مـ،ـات طـ،ـلـ،ـب زكـ،ـي من المخـ،ـر ج يد ابنته للز واج، وعلى الـ،ـفور تـ،ـمـ،ـت المـ،ـواـ،ـفقـ،ـة، وتم عـ،ـقد قـ،ـرانهـ،ـما في حفـ،ـل كبير، حـ،ـضـ،ـره العديد من نجـ،ــ،ـوم الفـ،ـن والدـ،ـراما في ذلك الوقـ،ـت.

لم تخـ،ـل الحـ،ـياة الزو جية من الخـ،ـلافـ،ـات بينهـ،ـما، وأصـ،ـبحت غيـ،ـرة الزـ،ـوج الـ،ـشـ،ـديدـ،ـة مـ،ـصـ،ـدـ،ـرا لمشـ،ـاكل كثيرة، وطـ،ـلبـ،ـ منها أن تعـ،ــ،ـتز ل الفن، لكـ،ـنها ر فـ،ـضـ،ـت، فلم تستطع أن تبتعد عن السينما، وأكملت هـ،ـالة ـ،ـ،ـيرتها فـ،ـزادت الأز مـ،ـات إلى أن طـ،ـلـ،ـقها، وعلى الرغم من الانفـ،ـصـ،ـال ظـ،ـل كل منهـ،ـما يحـ،ـمـ،ـل الحـ،ـب والاحـ،ـترام والمـ،ـودة للآـ،ـخـ،ـر، ولم ينـ،ـس العشـ،ـرة التي كان ثمـ،ـرـ،ـتها ابنهما الوحيد هيثمـ،ـ أحـ،ـمد زكي.

الزوج الثاني.. والاعتـ،ـز ال.

تـ،ـزوجـ،ـت هالة للمرة الثانية من الخـ،ـبير السـ،ـياحي عـ،ـز الدين بـ،ـركـ،ـات، ونُـ،ـشـ،ـرت لها صـ،ـورة على غـ،ـلاف مـ،ـجـ،ـلة “الكـ،ـواكـ،ـب”، وهي في “الكو شـ،ـة” مع عرريـ،ـسها، ويجـ،ـلس تحت قد مـ،ـها نجـ،ـلها هـ،ـيثم ممـ،ـسـ،ـكًا بالشـ،ــ،ـمعة، ليثوـ،ـر زكـ،ـي ويد خـ،ـل في حـ،ـالة اكتـ،ـئاـ،ـب.

المـ،ـر ض

في أواخـ،ـر 1990 نجـ،ـت بأعـ،ـجـ،ـوبة من مضـ،ـاعـ،ـفـ،ـات ولادة متعـ،ـسـ،ـرة لابنها الثاني “راـ،ـمـ،ـي”؛ حيث أصيـ،ـبت بجـ،ـلـ،ـطات متلا حـ،ـقة في ر جـ،ـلها، وكانت على وشـ،ـك المـ،ـوت، وعندما فتـ،ـحـ،ـت عيـ،ـنيـ،ـها بعد الولادة وجـ،ـدت والدتها وزوجها يبكـ،ـيان، فشـ،ـعـ،ـرت أنها كانت قـ،ـر يبة جدًا من المـ،ـوت، وأن الحـ،ـياة قـ،ـصيـ،ـرة، واتخـ،ـذت قـ،ـرارًا بارتـ،ـداء الحـ،ـجـ،ـاب، واعتـ،ـزال التمثـ،ـيل والتفـ،ـر غ لحياـ،ـتها الـ،ـزوجية وعبـ،ـادة الله فقط.

الاعـ،ـتز ال

عقـ،ـب ذلك، أُصـ،ـيبـ،ـت هالة بسـ،ـر طـ،ـان الـ،ـثـ،ـدي، وبـ،ـدأت ر حـ،ـلة عـ،ـلاج طويلة في فـ،ـرنـ،ـسا، وتم علاجـ،ـها من السـ،ـرطـ،ـان لفترة مؤ قـ،ـتة، ثم عـ،ـاد المـ،ـر ض إليها مـ،ـرة أخـ،ـرى، وواجـ،ـهـ،ـت المـ،ـر ض بشـ،ـجـ،ـاعة وإيمـ،ـان وأمـ،ـضـ،ـت أيامها الأخـ،ـيرة في الدعـ،ـوة إلى الله حتى بين الممـ،ـر ضـ،ـات والمـ،ـر ضـ،ـى في أثناء مكـ،ـوثها بالمستـ،ــ،ـشـ،ـفى.

وفي أيامها الأخـ،ـيرة بعد و فـ،ـاة والدها في 10 يوليو 1992، د خـ،ـلـ،ـت في غـ،ـيبـ،ـوبة متـ،ـقطـ،ـعة، ونشـ،ـرـ،ـت الصـ،ـحـ،ـف خـ،ـبر و فـ،ـاتها مـ،ـرتين إلا أنه كان يتـ،ـم تكـ،ـذ يب هذه الأخـ،ـبار مع الإعرلان بأن حـ،ـالتها حـ،ـر ـ،ـجة للـ،ـغاية.

الرحيل.. وصـ،ـد مة أحمد زكي

وفي ظهر الاثنين، 10 مايو 1993، فا ر قـ،ــ،ـت هالة، الحياة، بعد صـ،ـر اعٍ مع السـ،ـرطـ،ـان، داخل مستشـ،ـفى الصـ،ـفا، عن عمـ،ـر يناـ،ـهـ،ـز 34 عامًا، بعد تـ،ـدهـ،ـور حـ،ـالتـ،ـها، إثر إصـ،ـابـ،ـتها بالتـ،ـهـ،ـاب رئـ،ـوي حـ،ـاد.

وتلـ،ـقـ،ـى أحمد زكي خـ،ـبر و فاة زوجـ،ـته السابقة وأم ابنه الو حيد كالـ،ـصاعـ،ـقة، ووقـ،ـع مغـ،ـشيًا ـ،ـعليه، واعـ،ـتـ،ـرف في مـ،ـقابـ،ـلة قبل  و فـ،ـاته أنه عاـ،ـملـ،ـها بشـ،ـيء من القـ،ـسـ،ـوة والعـ،ـناد والغـ،ـيرـ،ـة، لذلك انفـ،ـصـ،ـلا عن بعضـ،ـهـ،ـما، وقال: “بعد و فاة أم ابني سـ،ـقطـ،ـت مغـ،ـشـ،ـيًا عليّ ونقـ،ـلونـ،ـي إلى المـ،ـنزل منهـ،ـارًا، وطلـ،ـبت ممـ،ـن معي ألا يخـ،ـبروا أحدًا بما حـ،ـدث لي، لأن ها لة عند ما تو فيـ،ـت كانت زو جة رجـ،ـل آخـ،ـر”.

وحـ،ـكـ،ـى الماكيير محمد عـ،ـشـ،ـوب في حلقة ضـ،ـمـ،ـن برنامجه “ممـ،ـنوع من العـ،ـر ض”، والذي عُـ،ـر ض عـ،ـبر فـ،ـضاـ،ـئية “الحياة”، عام 2016، عن أنه من أبـ،ـلـ،ـغ زكـ،ـي بـ،ـخبـ،ـر الو فاة، وكان يصـ،ـور أحد أفلامه في حـ،ـي الخليفة، وكان أعلى عـ،ـمـ،ـارة، وحينـ،ـما علِم حاول من فـ،ـوق أحد الأسوار لولا أن لحـ،ـق به “السـ،ـبكي” منتج الفيلم، إلا أنه لم يتـ،ـوقـ،ـف عن الصـ،ـراـ،ـخ والبـ،ـكـ،ـاء واللـ،ـطـ،ــ،ــ،ـم على الوجه، قائلًا: “أنا اللي ، أنا اللي مـ،ـوتها” بشـ،ـكل هـ،ـسـ،ـتيري.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *